الوزير غارنو يختتم زيارته الى الضفة الغربية

من: الشؤون العالمية كندا

بيان صحفي

5  تموز 2021 - أوتاوا، أونتاريو - الشؤون العالمية بكندا

اختتم وزير الخارجية الكندي معالي السيد مارك غارنو زيارة رسمية للضفة الغربية التقى خلالها  فخامة رئيس السلطة الفلسطينية السيد محمود عباس ورئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية ووزير الخارجية والمغتربين الدكتور رياض المالكي.

وخلال هذه الاجتماعات، أعرب الوزيرغارنو عن دعم كندا الثابت للشعب الفلسطيني وأكد مجددًا على التزام كندا طويل الأمد بهدف تحقيق سلام شامل وعادل ودائم في الشرق الأوسط. كما تواصل كندا العمل والمشاركة دبلوماسيًا مع الشركاء الإقليميين والمجتمع الدولي للمساعدة في دعم الجهود المبذولة لتحقيق السلام والأمن المستدامين، وتقديم المساعدة الإنسانية، وتعزيزحقوق الإنسان والمساواة بين الجنسين، اعترافًا بحق الشعب الفلسطيني في تقريرالمصير.

كما أعرب الوزيرعن خيبة أمل كندا من قرار تأجيل الانتخابات الفلسطينية وحث المسؤولين على إجرائها في أسرع وقت ممكن.

وشدد الوزير بشكل خاص على مساعدة الفئات المهمشة من الفلسطينيين والمشاركة الهادفة للنساء والشباب في جهود السلام والأمن. وبهذا الصدد، أعلن الوزيرعن التزام مالي يصل إلى مليوني دولار لدعم النساء من بناة السلام على مستوى القاعدة الشعبية ومنظمات المجتمع المدني التي تقودها النساء العاملات في مجال منع نشوب النزاعات. بالإضافة إلى ما يصل إلى حوالي مليون دولار لدعم المبادرات التي تعزز الممارسات الديمقراطية وتعزز مشاركة النساء والشباب في عمليات صنع القرار. هذه الأموال هي جزء من مبلغ 25 مليون دولار الذي أعلن عنه رئيس الوزراء ترودو في ايار، والمخصص لدعم المدنيين الفلسطينيين.

هذا وقد شارك الوزيرغارنو في مباحثات المائدة المستديرة مع العاملين في المجال الإنساني في غزة. حيث أدارت الاجتماع لين هاستينغز ، نائبة المنسق الخاص للأمم المتحدة والمنسق المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية للأراضي الفلسطينية المحتلة ، حيث شكل اجتماع المائدة المستديرة فرصة لمناقشة جهود التعافي وإعادة الاعمارالجارية في غزة، و تقدير كندا لعملهم المهم والمنقذ للحياة.

كما زار الوزير غارنو حديقة تكنو بارك في جامعة بيرزيت للاطلاع على أثر استثمار 9 ملايين دولار كندي في مشروع Cowater International لمشروع توليد مصادر دخل للنساء والشباب، والذي تم إنشاؤه لتعزيز الفرص الاقتصادية لأصحاب المشاريع وريادة الرخاء للنساء والشباب من ذوي الدخل المحدود في الضفة الغربية.

خلال الزيارة، قدم مهندسون ومجموعة من الرياديين الفلسطينيين عروضاً توضيحية حول مبادراتهم المبتكرة في مجال الطاقة المتجددة، والتي تم اختيارها للتمويل الأولي وخدمات احتضان الأعمال من قبل حاضنة الأعمال Flow Accelerator.

كما التقى الوزيرغارنو بقادة المجتمع الفلسطيني للاستماع بشكل مباشر منهم عن اخر التطورات بما يخص جهود السلام الفلسطينية الإسرائيلية ومناقشة المشاركة الديمقراطية. كما وشدد على أهمية دعم العمليات الديمقراطية الشاملة وحقوق الإنسان، بما في ذلك حرية التعبير والتجمع السلمي.

هذا وقد أبدى تخوفا بما يخص الاعتداءات على الصحفيين والنساء. كما طالب الوزير بضرورة وجود الشفافية والمساءلة واحترام سيادة القانون في خطابه بما يتعلق بوفاة الناشط السياسي الفلسطيني نزار بنات.

خلال زيارته، أعاد الوزيرغارنو التأكيد على موقف كندا الراسخ ومخاوفها من أن استمرار التوسع في بناء المستوطنات وعمليات الهدم والإخلاء، والتي تشكل عقبة خطيرة أمام تحقيق السلام وأكد على ضرورة وقف هذه الأنشطة. كما أكد الوزير مجددا على التزام كندا بحل الدولتين، حيث يعيش الشعبان الفلسطيني والإسرائيلي جنبًا إلى جنب في سلام وأمن مع احترام حقوق الإنسان الخاصة بهما بشكل كامل.

اقتباس:

"كندا تؤكد من جديد دعمها طويل الأمد لإقامة دولة فلسطينية تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل. ما زلنا نعتقد أن حل الدولتين هو الطريق إلى سلام عادل ودائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين. ستواصل كندا الانخراط مع الشركاء في المنطقة والمجتمع الدولي من أجل تحقيق السلام والأمن لجميع شعوب الشرق الأوسط ".

مارك غارنو-  وزير الخارجية

حقائق سريعة:

  • تلتزم كندا بتلبية احتياجات الفلسطينيين الأشد فقرا وتهميشا مع تعزيز قضية السلام، من خلال دعم الشعب الفلسطيني في بناء الظروف الاجتماعية والاقتصادية اللازمة لحل الدولتين.
  • خلال النزاع الأخير في مايو 2021 ، حثت كندا علنًا جميع الأطراف على اتخاذ خطوات فورية لإنهاء العنف وتهدئة التوترات وحماية المدنيين ودعم القانون الدولي. كما دعا الوزير غارنو إلى وقف الهجمات الصاروخية غير المقبولة إطلاقاً والتي أطلقتها حماس على إسرائيل.
  • تماشياً مع سياسة المساعدة النسوية الدولية، تقدم كندا مساعدة كبيرة للفلسطينيين في مجالات مثل المساعدة الإنسانية، والنمو الذي يخدم الجميع، والحوكمة الشاملة وتعزيز السلام والاستقرار، مع تعزيز المساواة بين الجنسين.
  • في 28 مايو 2021 في أعقاب الصراع الذي استمر 11 يومًا بين إسرائيل وحماس، أعلنت كندا عن حزمة مساعدات بقيمة 25 مليون دولار لدعم الفلسطينيين المتضررين من العنف في غزة والضفة الغربية. تتضمن الحزمة دعم الاحتياجات الإنسانية العاجلة، وجهود إعادة البناء والإنعاش، ومبادرات السلام التي تعزز هدف تحقيق سلام شامل وعادل ودائم في الشرق الأوسط.